١٠- الروح القدس

من هو الروح القدس؟

هناك العديد من المفاهيم الخاطئة عن شخصية الروح القدس.

أن البعض يرون الروح القدس كقوة خفيهوالبعض الآخر يفهمون الروح القدس كقوة يتحها الله لأتباعه.

ماذا يقول الكتاب المقدس عن شخصيه الروح القدس؟

ببساطه – الكتاب المقدس أن الروح القدس هو اللهالكتاب المقدس يقول لنا أيضا أن للروح القدس عقل وارادة.

يمكننا معرفه صفات شخصية الروح القدس حيث أن لديه عقل ، مشاعر ، وأراده.

ان الكتاب المقدس يذكر أن

الروح القدس يفكر ويشعر

فَأَعْلَنَهُ اللهُ لَنَا نَحْنُ بِرُوحِهِ. لأَنَّ الرُّوحَ يَفْحَصُ كُلَّ شَيْءٍ حَتَّى أَعْمَاقَ اللهِ. كورونثوس الاولى 10:2)

 الروح القدس يحزن

وَلاَ تُحْزِنُوا رُوحَ اللهِ الْقُدُّوسَ الَّذِي بِهِ خُتِمْتُمْ لِيَوْمِ الْفِدَاءِ. أفسس 30:4)

 الروح القدس يعضدنا

وَكَذلِكَ الرُّوحُ أَيْضًا يُعِينُ ضعفانتا، (روميه 26:8-27).

 الروح القدس هو الله (الاقنوم). الثالث في الثالوث المقدسوكما الله

 فأن الروح القدس أيضا هو المعزى الذي وعدنا به يسوع المسيح 

متي وكيف ننال الروح القدس؟

 الرسول بولس يعلمنا أننا ننال الروح القدس متي آمننا بالرب يسوع المسيح ولحظة قبولنا له كمخلصنا الشخصي.

 “لأننا جميعنا بروح واحد أيضا اعتمدنا الي جسد واحد، يهوداً كنا أم يونانيين، عبيداً أم أحرارا وجميعنا سقينا روحاً واحداً” (كورنثوس الأولي 13:12) 

فبولس لن يقول إننا كلنا اعتمدنا بالروح القدس أن لم يكن كل المؤينين في كورنثوس قد قبلوا الروح القدس.

 كيف نقبل الروح القدس؟

يمكننا أن نقبل الروح القدس أن آمننا بأن الرب يسوع المسيح هو مخلصنا (يوحنا 5:3-16).

متي نقبل الروح القدس؟

نحن نقبل الروح القدس لحظة ايماننا بالرب يسوع.

ما معنى أن يكون لنا شركة مع الروح القدس:
يعني أولاً أن نمتلئ من روح الله و صفاته وأعماله، وأن نسلم حياتنا لقيادتهفأحيا لا أنا بل المسيح يحيا في” (غل2: 20).

ويعنى أن يظهر عمله فينا من خلال ثمر الروح القدس في حياتنا،سواء ثمر الروح المتكاثر محبة فرح سلام“….. (غل5: 22)،

أو ثمر الخدمة..يعنى أن نمتلئ بالإيمان والثقة  بالرب وكلمته: “أما البار فبالإيمان يحيا“..

ولا يكفي أن ننال الروح القدس، إنما يجب أن تكون لنا شركة معه.

إنه يعمل فينا وبنا، ويجب علينا نحن أيضاً أن نعمل معه.ويشترك الروح القدس معنا في كل عمل نعمله، وهذا ما نسميه شركة الروح القدس

(قداسة البابا شنودة الثالث ـ كتاب الروح القدس وعمله فينا).

إن كان مطلوباً منا أن نمتلئ بالروح، فالمفروض أن نعد أنفسنا لذلك …
نسير في الخطوات الروحية التى تجعلنا مستحقين لهذه النعمة،

وتكون قلوبنا مستعدة في كل حين لعمل الروح فينا.

وأول الخطوات أن تكون لنا الحياة الروحية والسلوك بالروحكما قال الرسول:اسلكوا بالروح، فلا تكملوا شهوة الجسد” ( غل5 : 16 ).

وإن بدأنا بذلك، نستمر فيه، ولا نكون كالغلاطيين الذين وبخهم الرسول قائلاً” أبعد ما ابتدأتم بالروح تكملون بالجسد ؟!” (غل3: 3).

ثم ننمو في الحياة بالروح…” (قداسة البابا شنودة الثالث ـ كتاب الروح القدس وعمله فينا).
لقد أصبحنا مؤمنين بالإيمان، وأيضاً بالإيمان تكون لنا شركة مع الروح القدس

كيف أمتلئ بالروح القدس؟


يجب علينا أن نسلم نفوسنا بصورة كلية للروح القدس حتي يمتلكنا، و يملئنا.

الامتلاء بالروح القدس يعني الحرية بأن نسمح لله بملء كل أجزاء حياتنا وقيادتنا والتحكم فينا.

وبهذا يمكن لقوة الله أن تظهر من خلالنا ولعمل أشياء مثمرة.

والملء بالروح القدس لا يقتصر على الأعمال الخارجية فقط ولكنه يتضمن أخص أفكارنا وأقرب نوايانا ودوافعنا

ومزمور 14:19 يقول “ليكن كلام فمي، وفكر قلبي، مرضيا أمامك يا رب صخرتي ووليي.”

الخطيئة هي الشيء الذي يفصلنا عن الله وعن الملء بالروح القدس، في حين أن الملء الدائم يتحقق بطاعة الله.

ورغم أن اهتمامنا يجب أن يكون الامتلاء كما هو في أفسس 18:5

ولكن طاعتنا لله وكلمته هو ما يعطي الروح القدس حرية العمل فينا.

وبسبب طبيعتنا الخاطئة، فلا يمكننا أن نحصل علي الملء في جميع الأوقات

ولذا يجب أن نتخلص من خطيئتنا أولا بأول ونجدد عهدنا مع الله

ونعلن له رغبتنا بأن نمتلئ بالروح القدس و أن نسلم له دفة الحياة.